(دراسة علمية)- هذا ما يصاب به مستهلكو اللحوم الحمراء..

  • عالمية
  • تاريخ النشر : الثلاثاء 10 جانفي 2017
  • (10:49)
  • 696
  • شارك على فايسبوك
  • شارك على تويتر
  • -
  • +
تونس-الاخبارية-عالمية-صحة-رصد

يصاب الرجال الذين يستهلكون اللحوم الحمراء اكثر من غيرهم بنوع شائع من التهاب الامعاء يدعى التهاب الرتج ، وهذا المرض ناجم عن التهاب الرتج او الرتوج وهي حيوب تتكون داخل الامعاء، بحسب ما اظهرت دراسة.

وقارنت الدراسة بين مجموعة تضم 20 % من المشاركين الذين يستهلكون القدر الاكبر من اللحم الاحمر، مع نسبة 20 % من الذين يتناولون القدر الاقل منها.

وكانت حالات التهاب الرتج اكثر بنسبة 58 % لدى المجموعة الاولى على ما اوضح الباحثون الذين يعملون بغالبيتهم في جامعة هارفرد بوسطن الولايات المتحدة .

وسجل هذا الاحتمال الاكبر لدى كبار مستهلكي اللحوم الحمراء غير المحولة من لحم بقر وغنم وخنزير وبدرجة اقل بكثير لدى مستهلكي اللحوم الحمراء المحولة مثل شرائح اللحم المقدد والنقانق وغيرها على ما اضاف الباحثون.

وتستند نتائجهم الى ردود اكثر من 46 الف رجل اميركي شاركوا في دراسة واسعة اجريت في الولايات المتحدة منذ العام 1986.

 وكان يطلب منهم كل اربع سنوات ان يوفروا معلومات حول وتيرة استهلاكهم للحم الاحمر والدجاج والسمك خلال السنة السابقة على ان تراوح الاجوبة بين "ابدا او اقل من مرة في الشهر" الى "ست مرات في اليوم او اكثر".

وفي الاجمال، اصيب 764 رجلا من المجموعة برمتها بالتهاب الرتج اي 1,6 % منهم، وتبين ان الرجال الذين يستهلكون الكمية الاكبر من اللحم الاحمر هم اكثر من المدخنين مقارنة بمعدل المشاركين ويمارسون نشاطا جسديا اقل ويستخدمون اكثر مضادات الالتهابات ومسكنات الالام، الا انه تم تصحيح نتائج الدراسة لازالة التأثير المحتمل لهذه العوامل الاخرى على ما اوضح الباحثون.

وتكتفي الدراسة باقامة رابط احصائي ولا تهتم للرابط السببي على ما اكد الباحثون، الا ان فريق العمل تحدث عن فرضيات عدة منها ان الاستهلاك الكبير للحوم الحمراء قد يؤثر على توازن البكتيريا الموجودة في الامعاء، والتهاب الرتج شائع نسبيا وقد يؤدي الى مضاعفات خطرة في 4 % من الحالات كمثل الاصابة بخراج وتمزق في الامعاء والتهاب الصفاق على ما جاء في المقال الذي نشر في مجلة "غات" الطبية المتخصصة التابعة لمجلة "بريتيش ميديكال جورنال".

ولا تعرف الاسباب المحددة لهذا الالتهاب الا ان عوامل الخطر محددة بالتدخين ونقص النشاط الجسدي وكمية غير كافية من الالياف الغذائية وتناول مضادات الالتهاب اللاستيرودية.

 
أخبار ذات صلة

اشترك في صفحة فايسبوك الاخبارية