(على خلفية اعترافات"داعشي" بتصفية سفيان ونذير) - وزارة الخارجية تعلق

  • سياسة
  • تاريخ النشر : الأحد 08 جانفي 2017
  • (14:26)
  • 2816
  • شارك على فايسبوك
  • شارك على تويتر
  • -
  • +
تونس - الاخبارية - وطنية - سياسة - رصد
علقت وزارة الخارجية على ما بثته قناة تلفزيونية ليبية خاصة ليلة السبت 7 جانفي 2017 لـ"اعترافات" موقوفين تم تقديمهما على أنهما ينتميان لتنظيم داعش الإرهابي، بقتل الصحفيين التونسيين نذير القطاري وسفيان الشورابي.

حيث أكّدت الوزارة أنها تتابع باهتمام شديد هذه التصريحات وأنها بصدد القيام بالإجراءات القانونية والدبلوماسية الضرورية والتنسيق الفوري مع السلطات الليبية للتحقق من مدى صحة هذه المعلومات.

وتم في هذا الصدد الاتصال بوزارة العدل التونسية التي سبق لها أن أرسلت في شهر ماي 2015 قاضي التحقيق المتعهد بقضية اختفاء الصحفيين إلى ليبيا، حضر جلسات تحقيق مع عدد من الموقوفين أعلنت وزارة العدل في حكومة طبرق الليبية في شهر أفريل 2015 اعترافهم بقتل الصحفيين، دون أن يتمكن من الحصول على قرائن مادية حاسمة بخصوص مصيرهما.

وأكّدت أنها تولي قضية اختفاء الصحفيين اهتماما بالغا، مذكرة بأنها قامت منذ اختفائهما بالاتصالات اللازمة مع الجهات الليبية المختلفة ومع جهات إقليمية ودولية، وأنها لن تتوانى عن إتّباع كل المسالك الممكنة واستعمال كل الوسائل المتاحة من أجل الكشف عن مصيرهما.
أخبار ذات صلة

اشترك في صفحة فايسبوك الاخبارية